اغتيل ناجي العلي وبقي حنظلة شاهداً على حياته

عاد المشهد الثقافي والقومي العربي 22 يوليو إلى ذكرى وفاة رسام الكاريكاتير الفلسطيني اللاّذع ناجي العلي ، يعتبر ناجي العلي من أهم الرسامين الذي خاضوا فن الرسم الكاريكاتوري ، أخذ ناجي العلي من هذا الفن طريق للتعبير عن أفكاره السياسية والتغييرالذي يطمح له في هذا العالم ، قاوم بكلمة ” لا لكاتم الصوت ” ففجّر بها من خلال رسمه مالم يجرؤ آخرون على المناداة به ، يعد ناجي العلي الفنان العربي الرائد والأول في هذا الفن ، ولد ناجي العلي في قرية الشجرة الواقعة بين طبريا والناصرة بعد احتلال إسرائيل لفلسطين لها هاجر إلى جنوب لبنان عام 48 بعد أن عاش في مخيم الحلوة اعتقل وهو صبياً على أثر نشاطاته المعادية للإحتلال وقام الجيش اللبناني باعتقاله عدة مرات بعدها بسبب رسوماته القومية لكن لم يحد ذلك من عزيمته فكانت جدران السجن كأوراقاً بيضاء طبع عليها رسوماته ، يملك ناجي العلي أرشيف بأكثر من 40 ألف رسمة كاريكاتورية نشر أولها في صحيفة الحرية مع صديقه الكاتب والصحفي غسان كنفاني ، انتقل أيام الستينات إلى الكويت عمل فيها محرراً ورساماً ومخرجاً وصحفياً في أكثر من صحيفة يذكر منها  كل من السياسية الكويتية والقبس الكويتية والطليعة ، خلق ناجي العلي لنفسه توقيعاً خاصاً وُسم به وأطلق عليه حنظلة ، حنظلة الشخصية التي أدارت ظهرها للعالم يقول ” هكذا أفهم الصراع : أن نصلب قاماتنا كالرماح ولا نتعب” اغتيل ناجي العلي رغم صموده الطويل اغتيل برصاصة في لندن عام 1987 أصابع الإتهام ذهبت إلى الموساد الإسرئيلي وإلى منظمة التحرير الفلسطينة كما قيل لنقده لهم برسوم كاريكاتورية ، يقول ناجي العلي عن حنظلة “ولد حنظلة في العاشرة من عمره وسيظل دائما في العاشرة من عمره، ففي تلك السن غادر فلسطين وحين يعود حنظلة إلى فلسطين سيكون بعد في العاشرة ثم يبدأ في الكبر، فقوانين الطبيعة لا تنطبق عليه لأنه استثناء، كما هو فقدان الوطن استثناء. وأما عن سبب تكتيف يديه فيقول ناجي العلي: كتفته بعد حرب أكتوبر 1973م لأن المنطقة كانت تشهد عملية تطويع وتطبيع شاملة، وهنا كان تكتيف الطفل دلالة على رفضه المشاركة في حلول التسوية الأمريكية في المنطقة،

يلزمك الكثير مع قلب شاعرة

قصيدة – يلزمك الكثير مع قلب شاعرة

رابط القصيدة في موقع أدب فن

http://www.adabfan.com/magazine/6909

 

القليل لايكفي

 والكثير من العادي لايمكن أن يفي بالغرض أيضاً  

 الغرض..!  الحُب  

الحُب لأجل الحُب

لأجل قلب واحد سيحتويك به

على مدى العُمر والذاكرة عُمركما المتشكّل معها

منها وإليها

 تمهّل قبل أن تُقبل

تواضع بهيبة رجل أصيل قادم من الزمن الكلاسيكي

 وكأنك حكاية لايملك مفتاحها سوى شاعرة

 ولن تخونك الحالة اذا مارحت تتوضأ بالبلاغة قبل أن تبدأ بالحديث

 كُن كغواية معجونة بالعِطر

 ذاك الذي يدوم طويلاً على قبّة القميص بعد صباح طويل

 فالشاعرة دوماً ماكانت تبحث عن أسطورة في الحُب

 كتلك الأساطير التي كانت تقرأها

على وقع المَطر الهاطل من سماء الحُلم .. حُلمها .. !  أحلامها

 لاحدود معكَ تارة تكون أنتَ القضية

 وتارة تكون الكنز

 وتارة تبحث عنكَ وأنت على قيد كتفِها

مع الكثيرمن الشّوق واللهفة .. !                                  

!انتحار المثقّفين العرب .. حرب أهلية

http://okaz.co/bwKOodFTC

يقدم كتاب «انتحار المثقفين العرب» نتاجاً فكرياً مُهماً يسلّط الضوء على هموم المثقف التي يبدأ وينتهي بها المفكر والدكتور محمد جابر الأنصاري ضمن 295 صفحة أثارت الجدل في الوسط الثقافي، وعرضت لنا أسماء كبيرة غيّبها الانتحار أمثال الأديبة أروى صالح، والشاعر عبدالرحيم أبو ذكرى، والشاعر خليل حاوي، وأبوحيان التوحيدي، ومن أدباء خارج الجغرافيا العربية الروائي الياباني يوكويو ميشيما إلى الشاعر السوفيتي ماياكوفسكي، يافيم لاديجنسكي وغيرهم من أسماء كبيرة قرر أصحابها أن يضعوا لحياتهم حدا الخلاص

يُعرّي الأنصاري في كتابه حقيقة هذا الانتحار، والهاوية التي يسقط بها المثقف عمدا وعن سابق إصرار وترصّد، وهذه ليست الظاهرة الوحيدة التي يلقي بها أحدهم الضوء على هذا الموت المتعمّد، وكما يقول: «ظاهرة الانتحار تعبير عن نزيف وتشقق داخلي يُباعد بين خلايا النفس الجماعية للأمة، فتصبح كل خلية بمعزل عن الأخرى، وينتابها الشعور بأنها قد تمّ التخلي عنها، قد تمّ هجرها، وحوصرت وتقطعت شرايين اتصالها بالخلايا الشقيقة في النسيج الداخلي المحيط بها، عندها تبدأ رحلة الانتحار كما تتساقط الأوراق الصفراء من الشجرة الأم.

وما الانتحار في نهاية الأمر؟ هو ذروة الحرب الأهلية داخل النفس الإنسانية والتعبير النهائي عن تدمير جزء من الذات الواحدة للجزء الآخر منها «اقتُبس على غلاف الكتاب لرجاء النقَّاش» من أعمق وأجمل الكتب التي صدرت حديثا لواحد من أكبر المفكِّرين العرب المعاصرين، أبو حيان التوحيدي شخصية لها وزنها غيبه الانتحار يعتبر من كبار مثقفي القرن الرابع الهجري يضعه النقاد من حيث التفوق والإبداع الأدبي بعد الجاحظ مباشرة في تاريخ النثر العربي وصفه الأنصاري بمتعدد المواهب والكفاءات.

تطرق الكاتب أيضا في كتابه إلى نظريتين في الخلق الفني، جناحين للفن العظيم لا يحلّق بدونهما في البناء المادي والأدب الظاهري.

حوار مع الشاعر إبراهيم الوافي

حوار مع الشاعر إبراهيم الوافي – رابط الحوار في صحيفة عكاظ

http://okaz.co/bwKRqdHRO

إبراهيم الوافي شاعرٌ يتكىء على حزنه كي يكتب، متشرداً في غياهب القصيدة معلناً تارة أن النصوص التي يقودها قلبه تشكل له طوق نجاة وتارة أخرى يندفع بالكلمة إلى حيث العذابات الطويلة، شاعرٌ يرتحل بين أكثر من ثمانية أعمال شعرية منها «رماد الحب، وحدها تخطو على الماء، أعذب الشعر امرأة، وحيداً من جهة خامسة» تعتق بالكلمة حتى أخذته الرواية إلى عوالمها فلم يستطع سوى أن يروّضها في عملين «رقيم والشيوعي الأخير». يطمع القارئ بأن نستهل الحديث ببيت شعر يصف به إبراهيم الوافي نفسه اليوم وبعد أكثر من عشرة أعمال. . هبْ أنَّكَ الأبديّ .. هل تحتاجُ عمرًا آخر تحياه؟ لاااا .. لاشيء يغري الريح بالصحراءِ إلا أنها تهبُ الرمالَ السمْرَ رقصتها وترحل للغيوم

• هذا الزّخم في النتاج الأدبي مابين دواوين شعرية وكتابة الرواية إلى ماذا يعود؟ هو هل هم أدبي أم مساحة خاصة؟

•• سأدّعي أنني أحيا القراءة والكتابة بكل أشكالها .. فهي متعة راحتي .. وملهى يومي .. ومساحة وجودي .. والكتابة بشكل عام لن تكون مؤثرة مالم تكن غاية في وجودها .. ثم تترك أثرها في ذمة الآخرين.

حوار مع الكاتبة أميمة الخميس

حوار مع الكاتبة أميمة الخميس -رابط الحوار في صحيفة عُكاظ

http://okaz.co/bwKPKdGxy

الكاتبة الروائية أميمة الخميس صاحبة نتاج أدبي وفكري مميز صدر لها (قصص نسائية من السعودية، الترياق، أين يذهب هذا الضوء، مجلس الرجال الكبير، الوارفة) وغيرها من المؤلفات المتعددة الأطياف والاتجاهات، الكاتبة القوية المختلفة كما وصفوها، التي ظهر اسمها في وقت كان يصعب ربّما على المرأة السعودية أن تكون حاضرة بكل هذا الزخم، أميمة الخميس ضيفة نتشرف بحضورها في هذا الفضاء ونبدأ معها من حيث البدايات من حيث الرؤية الأولى والفكرة الأولى والخطوة الأولى، وإليكم نص الحوار

لكل مزرعة بذرة انطلاق، متى زرعت هذه البذرة؟

لا يوجد هناك نقطة انطلاق، أو لحظة تنوير مفاجئة، فبواكير الوعي تسترجع أبيات الشعر التي كانت تسبح في غرفات المنزل فألتقطها وأعيد ترتيبها مع لثغة اللسان وتخلخل الأسنان، مع الحروف التي إذا لَعِبت سوياً تصبح شجرة أو مركبا، المفردات التي تشبه الكريات الزجاجية الملونة حينما تنفجر على الورقة تتعمق الورقة وتتقولب وتصبح بستانا

قراءة في كتاب : أجمل قصة في تاريخ الفلسفة

يصور الفيلسوف الفرنسي لوك فيري بالتعاون مع الكاتب كلود كبلياي في كتابه تاريخ الفلسفة التّطور التاريخي والفلسفي والتعاقب المثيولوجي عبرأجمل قصة في تاريخ الفلسفة الحضارات المختلفة مروراً بالحضارة اليونانية والإغريقية يليها فترة التنوير حتى الوصول إلى عصرنا هذا ، يركز الفيلسوف في كتابه على علم الأنسنة يقول “الإنسانوية الأولى وهي إنسانوية الأنوار وحقوق الإنسان، والإنسانوية الثانية موسعة للغاية وتتسم بالأخوة والتعاطف ولم تعد تضحي بالإنسان من أجل فائدة الأمة أو الثورة أو حتى التقدم! ” يمر الكاتب بحقب فلسفية مغايرة كفلسفة التفكيك وفلسفة الوجود وفلسفة المعرفة ، لم ينسى أن يستخدم أسلوب التشريح الخطابي النّاقد في أوقت كثيرة في حياة ومذكرات ومدارس فلاسفة كبار أمثال أفلاطون ، كانط، هيغل، هيدغر، ماركس، روسو، ستروس، نيتشة ،سبينوزا، شوبنهاور يقول “ووراء كل مايتعارض فيه هؤلاء الكتاب ويميزهم عن بعضهم البعض فإنهم يتشاركون في القناعة بأن أسباب التاريخ تُفلت بقدر واسع جداً من الفاعلين فيه ، لأنه محصلة عدد لامتناه من القرارات الواعية والإرادية بالتأكيد ولكن مفعولها الجملي غير متوقع تماما من قبل الأفراد ” مستخدماً تسميات خاصة بكل عصر وحسب كل أسطورة كانت على وقت حقبة معينة من الحضارات القديمة مؤمناً بأن كل حضارة تمتلك قيمة بذاتها تميّزها ، يتوقف المؤلف أيضاً مع الكاتبة والمفكرة المعروفة على الساحة الفلسفية سيمون دي بوفوار الحاصة على جائزة النمسا للأدب الأوروبي متحدثاً عن حياتها من عدة أوجه .الحقبة الخامسة ” بروزالإنسانوية الثانية ” هي الحقبة الأخيرة في الكتاب والتي أسماها المؤلف بثورة الحب متسائلاً من خلالها ” ماهي السمات الجديدة في عصرنا ، التي تدعو إلى تغيير في المنظور حول مايضفي معنى على وجودنا ؟” يُعد هذا الكتاب نقلة نوعية في عالم الفلسفة ذو بنيوية خاصة جامعة لكل المدارس الفلسفية والحقب التاريخية المتزامنة على هذه الأرض

أيها العقل من رآك

alkassimi

انتهيت من قراءة كتاب *أيها العقل من رآك لعبدالله القصيمي ، الكتاب بشكل عام عبارة عن أفكار مكتوبة بسطر أو سطرين كل واحد منها على حدة معنونة بشكل عام عن الله وكيف يكون الإيمان به أو كيف يرى عبد الله المؤمنين  ان صح التعبير يتطرق أيضاً للكون وكيفية تكيّف أو عيش الإنسان ضمن مداره و من منظور خاص وفلسفي في كل فكرة يطرحها الكاتب .

:اقتباس

أشد الناس حماسة للأديان هم الذين لايتعاملون مع إيمانهم